رد
تود الانضمام؟

سجل الدخول للاستمرار

  • 47

    الرسائل الجديدة خلال الساعة الماضية

  • احصل على رد خلال دقائق

  • 92%

    92% من الرسائل التي تم الرد عليها

Accepted Solution

View Original

تم حل المشكلة

أظهر الموضوع الأساسي
22 يون 2014
من قبل llxBDoRxll

llxBDoRxll

  • غير متصل
96%
03 مرتبة
تقدم

رافا ماركيز، كما في المرة الأولى

0 ردود 631 طرق عرض 22-06-2014
22 يون 2014
من قبل llxBDoRxll

 

 

 

"أشعر تماما كما لو كنت أعيش هذه التجربة لأول مرة." هكذا كان جواب رافائيل ماركيز... مقتضباً وسريعاً. فبغض النظر عن النتائج التي حققها والانتصارات التي أحرزها والإخفاقات التي تجرع مراراتها والدقائق التي لعبها، فلا يمكن لأي لاعب إخفاء المشاعر التي تتملكه عند المشاركة في كأس العالم FIFA ولو أن حالة المخضرم المكسيكي فريدة من نوعها.

 

 

 

فقد كان عمره لا يتجاوز 23 ربيعاً في كوريا/اليابان 2002، ولكنه كان قد اكتسب تجربة مهمة على مدى ثلاثة مواسم مع موناكو، مما أقنع خافيير أجيري بضرورة منحه شارة الكابتن خلال تلك النهائيات، علماً أنه كان قد لعب أول مباراة له في 3 يونيو/حزيران من ذلك العام حين فازت المكسيك على كرواتيا 1-0 بهدف كواوتيموك بلانكو.

 

 

 

مر 12 عاما و 18 يوما منذ ذلك اليوم وحتى الآن. وخلال هذه الفترة، خاض ماركيز نسختين من نهائيات كأس العالم حيث حمل شارة الكابتن مع المكسيك في كلتا المرتين. وهاهو يخوض مشاركته الرابعة في البرازيل 2014، حيث تلعب المكسيك أمام كرواتيا بالضبط في مباراة مصيرية لضمان التأهل إلى الدور الثاني، حيث تحدث معشوق جماهير التريكولور حصرياً إلى FIFA عشية الموقعة المرتقبة.

 

 

 

تغيير جذري
عندما أطلق الحكم الصافرة النهائية لمباراة البرازيل والمكسيك لم يصدق كثير من الناس أن الفريق الذي انتزع التعادل ضد أصحاب الضيافة كان آخر منتخب يحصل على تذكرة التأهل لكأس العالم، حيث تعيّن على المكسيك المرور عبر نفق الملحق الفاصل. والآن، بعد فترة الظلام الدامس التي أرخت سدولها على التريكولور خلال التصفيات، يبدو وكأن رفاق ماركيز بدأوا يرون أشعة الشمس في نهاية النفق.

 

 

 

لعل الفضل في ذلك يرجع للمدير الفني ميجيل هيريرا، الذي يقول رافا في حقه: "مدربنا الحالي لديه شخصية مؤثرة جداً. نحن نعمل بجد لتحقيق ما يبحث عنه. لقد استدعى مجموعة جيدة جداً من اللاعبين للمشاركة في كأس العالم. كما أعتقد أننا تعلمنا دروسا مفيدة من الأخطاء ونحن الآن في وضع أفضل من ذلك الذي كنا عليه خلال التصفيات".

 

 

 

الآن، وبعد بدء المشوار بالفوز على الكاميرون ومن ثم التعادل السلبي أمام البرازيل، فلا شك أن مزاج المكسيكيين مختلف تماماً عن ذلك الذي عكسته وجوههم وأنظارهم قبل بضعة أشهر. ويضيف ماركيز، اللاعب الوحيد في تاريخ كأس العالم الذي حمل شارة الكابتن في أربع نهائيات: "نحن سعداء. فنظرا لنوعية الفرق التي واجهناها، كانت مهمتنا صعبة ومعقدة للغاية. نحن لم نحقق أي شيء بعد، ولكننا الآن على وشك اتخاذ خطوة هامة. كان من المهم جداً الحفاظ على نظافة الشباك بالنسبة لنا، ونحن متحمسون للمواصلة على هذا المنوال".

هذه هي أهم مباراة على الإطلاق. نعلم أننا لا يمكننا التفريط في كل ما حققناه حتى الآن. لقد عملنا بجد للغاية في آخر مباراتين و لا نريد أن نفسد كل شيء ضد كرواتيا

رافائيل ماركيز

 

الخطوة التالية
ومع ذلك، لم تكتمل المهمة بعد. فلتحقيق التأهل إلى الدور الثاني، يجب الحصول على نقطة واحدة على الأقل أمام كرواتيا: "هذه هي أهم مباراة على الإطلاق. نعلم أننا لا يمكننا التفريط في كل ما حققناه حتى الآن. لقد عملنا بجد للغاية في آخر مباراتين و لا نريد أن نفسد كل شيء ضد كرواتيا".

 

وتابع: "نحن نعلم دائما اننا سنواجه خصوماً شرسين. كرواتيا لديها العديد من اللاعبين الموهوبين وهي تزخر بوسط ملعب ممتاز. لاعبا الجناح سريعان جدا، وهم يعرفون كيفية الوصول إلى الملعب وقيادة الكرة إلى المنطقة. كما لديهم مهاجم فتاك وبعض من أفضل لاعبي خط الوسط في كرة القدم الحديثة. إنهم فريق عظيم؛ لذلك لن يكون الأمر سهلا. علينا أن نبذل قصارى جهدنا لحصد نقطة واحدة على الأقل والانتقال إلى المرحلة المقبلة".

 

ومع ذلك، فإن المكسيك لا تهاب أحداً: "نحن أيضا نشعر بالحاجة الملحة لتحقيق النصر. لن نبحث عن التعادل؛ هذا هو ما ينبغي أن نضعه في اعتبارنا دائما. سوف نستمر في أسلوب لعبنا. سوف تُخرج كرواتيا كل ما في جعبتها لتحقيق النصر، ونحن سنفعل الشيء نفسه كذلك".

 

في يوم 23 يونيو/حزيران 2014، عندما تبدأ الكرة في ملعب ريسيفي، سيحتفل رافا ماركيز بمباراته الـ15 بشارة الكابتن في تاريخ كأس العالم. ويعي ابن 35 ربيعاً أن هذه المشاركة سوف تكون هي الأخيرة، ولذلك سيسعى لتمديد رقمه القياسي الذي يجعل منه أكثر لاعب مكسيكي يحمل قميص التريكولور على مر تاريخ كأس العالم.

وختم ماركيز بالقول: "تنتابني نفس المشاعر التي تملكتني خلال أول مشاركة لي في كأس العالم. أنا أستمتع في كل مباراة حتى آخر لحظة. لدينا مجموعة كبيرة من اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني والإداري. الآن لدينا الفرصة للقيام بشيء مهم حقا، وهذا ما يحفزني للتعامل مع هذه الفرصة الأخيرة والسعي لتحقيق نتيجة كبيرة مع المكسيك. أعتقد أنها ستكون مباراة صعبة، ولكننا سنتأهل في النهاية."

 

0 نقاط إعجاب
رد
:التسميات رافا ماركيز
اقرأ قوانين المنتدى لنشر رد
انشر الرد تحديث الرد إلغاء
اقرأ قوانين المنتدى لنشر رد
انشر الرد تحديث الرد إلغاء